Accessibility links

2 عاجل
  • البيت الأبيض: نظام الأسد سيدفع الثمن باهضا إذا استخدم الأسلحة الكيميائية مرة أخرى

معارك عنيفة قرب القصر الرئاسي في الصومال تسفر عن مقتل 12 شخصا


أفاد شهود عيان في الصومال الأحد بمقتل 12 شخصا على الأقل في معارك عنيفة اندلعت بين قوات الحكومة والمتمردين قرب القصر الرئاسي في مقديشو، مما يرفع عدد قتلى الاشتباكات منذ الأربعاء الماضي إلى أكثر من 82 شخصا.

وكان 23 صوماليا غالبيتهم من المدنيين، قد قتلوا أمس السبت وأصيب أكثر من 50 في مقديشو خلال الاشتباكات بين المتمردين والقوات الحكومية.

وقال رئيس الوزراء عمر عبد الرشيد إن من المتوقع أن يصل إلى البلاد قريبا مزيد من القوات الإفريقية لدعم قوات الحكومة في مواجهة المتمردين الذين يسعون لإقامة ولاية إسلامية في شرق البلاد، ولكنه لم يفصح عن أي معلومات إضافية حول موعد وصول تلك القوات أو عدد أفرادها.

وكانت قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي قد أنذرت السبت المتمردين الذين يتقدمون صوب مواقع الحكومة الصومالية بالتراجع أو مواجهة إجراءات انتقامية

وقال الميجر جنرال فرانسيس أوكيلو قائد قوات حفظ السلام لرويترز "هناك حد..وعندما يعبرون (المتمردون) هذا الخط سنشتبك معهم في الحال."

وكانت قمة الاتحاد الإفريقي التي اختتمت أعمالها يوم الجامعة الماضي في مدينة سرت الليبية، قد تبنت قرارا يدين هجمات المتمردين في الصومال ويدعم الحكومة، ودعت إلى فرض عقوبات على أريتريا لاتهامها بدعم المتمردين.

غير أن القادة الأفارقة فشلوا في تبني قرار يمنح قوات حفظ السلام تفويضا للقيام بمهمات أكثر من الاكتفاء بالدفاع عن نفسها ضد هجمات المتمردين.
XS
SM
MD
LG