Accessibility links

المحتجون يستعدون لتظاهرات حاشدة الخميس ويؤكدون رفضهم لعلاوي في جمعة الرفض


تظاهرات العراق

يُصر المتظاهرون في العراق على البقاء في ساحات التظاهر لحين تنفيذ مطالبهم بتكليف رئيس وزراء مستقل، ومحاسبة من تورط في قتل المحتجين منذ إنطلاق التظاهرات في الأول من تشرين الأول الماضي، ويستعد الشباب المحتج للخروج في مسيرة حاشدة الخميس دعا اليها اتحاد طلبة بغداد، و تظاهرة بإسم جمعة الرفض للتعبير عن رفض المتظاهرين لرئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، وأتباع التيار الصدري الذين يُطلق عليهم اسم أصحاب القبعات الزرق.

واليوم تجددت الاشتباكات بين متظاهرين وأتباع التيار الصدري في بغداد والنجف، وتعرضت خيم متظاهرين الى الحرق ليلة أمس، كما أسفر تفجير عبوة ناسفة فجر الأربعاء في مخيم للمعتصمين بمحافظة ذي قار، عن جرح ثلاثة متظاهرين على ألأقل بحسب الناشط حسين العامل الذي تحدث للعراق الليلة من مدينة الناصرية

2-وزارة الصحة تؤكد نظافة العراق منه، فايروس كورونا يقلق سكان الارض.

وصل مطار بغداد الاربعاء تسعة وخمسون عراقيا وعراقية من الطلبة وعائلاتهم الذين كانوا يدرسون في مدينة ووهان الصينية بؤرة فيروس كورونا الذي يقلق العالم حاليا. وقد جرى نقل القادمين الى مركز حجر صحي خاص لتأمين ابقائهم لأربعة عشر يوما لبغية التأكد من سلامتهم من نقل الفايروس ، في وقت اكدت وزارة الصحة خلو جميع مناطق البلاد وبضمنها اقليم كردستان من اي اصابة مسجلة بفايروس كورونا،.

اطباء مختصون عراقيون أقروا بأن المخاوف المتصاعدة مع ارتفاع اعداد المصابين وحالات الوفاة بفيروس كورونا في الصين وعدد من الدول، تعود بشكل رئيس الى عدم اكتشاف لقاح مضاد للفايروس لحد الان، ويرجح الدكتور حيدر حنتوش اخصائي الوبائيات، ان يكون لقاح هذا الفيروس في المتناول في غضون ستة أشهر الى سنة.

مسؤولون في منظمة الصحة الدولية WHO أبدوا قلقهم من تزايد اعداد الدول التي سجلت اصابات مؤكدة بفيروس كورونا خارج الصين، محذرين من قدرة الفيروس على الانتشار في البلدان التي تعاني من ضعف النظم الصحية.

اعداد وتقديم سميرة علي مندي و نبيل الحيدري.

XS
SM
MD
LG