Accessibility links

حصيلة ضحايا عنف التظاهرات ترتفع والحكومة تدافع عن إجراءاتها


احتجاجات العراق

ارتفعت حصيلة ضحايا العنف الذي شهدته ساحات التظاهر في بغداد ومحافظات وسط وجنوب العراق منذ الأحد الماضي، حيث أسفرت الاشتباكات عن مقتل عشرة متظاهرين، عندما استخدمت قوات الامن الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي ضد المتظاهرين الذين قرروا التصعيد لحين تنفيذ مطالبهم.

رئيس الوزراء العراقي المستقيل، عادل عبد المهدي، دافع عن إجراءات الاجهزة الامنية ضد المتظاهرين أكد أن عمليات قطع الطرق وحرق الإطارات لا علاقة لها بالتظاهرات السلمية. وفي كلمة ألقاها خلال جلسة مجلس الوزراء التي ترأسها اليوم الثلاثاء، دعا عبد المهدي المتظاهرين الى وقف هذه العمليات.

مؤشرات تثير القلق من احتمال عدم تمديد واشنطن استثناءها العراق من عقوباتها على إيران

انسحبت شركة برتيش بتروليوم من حقل كركوك النفطي، بعد انتهاء عقد تنقيب بقيمة مئة مليوندولار دون اتفاق على توسعة الحقل، ما يمثل ضربة جديدة لآمال زيادة إنتاج هذا الحقل. في غضون ذلك أعلن البنك التجاري العراقي الذي يدفع العراق من خلاله واردات الغاز الإيرانيلتزويد شبكاته بالطاق، اليوم الثلاثاء أنه سيتوقف عن تسديد الأموال لإيران إذا انتهى الإعفاءالأمريكي من العقوبات الشهر المقبل.

تأتي هذه الخطوة مع قيام شركات الطاقة الغربية بإعادة تقييم عملياتها في العراق وسط اضطرابات سياسية في ظل احتجاجات مناهضة للحكومة منذ أشهر وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران. ويتزامن ذلك ايضا مع اعلان قيادة عمليات بغداد اليوم العثور على المنصة التي أطلقت منها صواريخ كاتيوشا في منطقة الزعفرانية باتجاه السفارة الأميركية أمس الاثنين.

إعداد وتقديم نبيل الحيدري وسميرة علي مندي.

XS
SM
MD
LG