Accessibility links

كيف يمكن التحول من خطابات العنف إلى الحوار السلس البناء؟


خطاب العنف

للحوار آداب وأصول متعارف عليها.. لكن ومع مرور الوقت تحول الحوار إلى أداة لقمع الآخر وإطلاق التهم جزافا دون الأخذ بعين الاعتبار أن الاختلاف في الرأي لايفسد للود قضية، وأن احترام الآخر مهما اختلف معك بالرأي والفكر فهو ليس عدوا لك..

إلا أن الكثير من الحوارات باتت تنهار قبل أن تبدأ، بسبب محاولة البعض فرض الرأي بالقوة أو ترهيب الآخر بإلقاء التهم الجاهزة ،وهذا ما بات يلاحظ لاسيما في منصات التفاعل الاجتماعي التي تحولت الى منصات لإبراز القوة والتبارز في فرض الآراء وحوارات مليئة بخطابات الكراهية.

الكثير من الباحثين والمختصين يرون أن محاولة فرض الرأي بالقوة او الترهيب ينم عن ضعف في الشخصية ، وعن افتقار البعض للحجج المنطقية والمقنعة في اثبات صحة الرأي بصورة سلسة سليمة.

XS
SM
MD
LG