Accessibility links

اقتراح منطقة آمنة في إدلب.. وملك الأردن على أهمية حل الدولتين


دمار خلفته المعارك في إدلب والمواطنون نزحوا هربا من القصف

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار اليوم إن أنقرة وموسكو تبحثان إنشاء منطقة آمنة داخل إدلب بشمال غرب سوريا حيث يمكن للسوريين النازحين بسبب القتال قضاء فصل الشتاء.

يأتي هذا بينما قال شهود ومصادر من المعارضة السورية إن طائرات روسية قصفت عدة بلدات تسيطر عليها الفصائل المسلحة في جنوب إدلب للمرة الأولى منذ بدء سريان وقف إطلاق النار.

وفي لبنان، مازال الحراك مصمم على مطالبه بينما يستمر السجال بشأن تشكيل الحكومة التي لم يفلح حسان دياب في تأليفها بعد بسبب الخلافات السياسية.

وفي موضوع آخر، قال العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، إن القضية الفلسطينية هي مفتاح السلام في الشرق الأوسط.

وشدد عبد الله الثاني في كلمة ألقاها أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ على أهمية حل الدولتين للشعبين الإسرائيلي والفلسطيني.

هذه الموضوعات نوقشت في حلقة الأربعاء من برنامج سوا الليلة التي قدمها كل من انتصار يونس وحمزة السعود.

والتقينا في البرنامج أيضا بالرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية وأحد وجهاء عشائر دير الزور الشيخ رياض درار الذي تحدث عن المظاهرات والتحركات عمت المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديموقراطية في دير الزور والذين يطالبون بطرد الميليشيات الايرانية في المحافظة.

XS
SM
MD
LG