Accessibility links

استسلام الأهل لرغبات وطلبات أطفالهم


للأطفال طلبات لا تنتهي ما بين حاجات ورغبات، وطلبات ربما تكون مستحيلة أو فوق قدرة الوالدين، الذين يستجيبون لتلك الطلبات تحت إلحاح شديد من أطفالهم كتعبير عن حبهم وحنانهم، ومبدأ "أعطيهم عيوني لو طلبوا"، فمتى يجب أن نستجيب لطلباتهم وكيف نواجه ثورتهم وبكاءهم في حال رفض رغباتهم؟ وإلى أي مدى نخضع لرغباتهم؟ وما هو الأسلوب الأمثل للتعامل مع طلبات الأطفال المتزايدة؟

كل تلك الأسئلة وغيرها ناقشتها جولة الصباح ليوم الأربعاء 27 نوفمبر مع أريج البكار وممدوح أبو الغنم، وعلقت عليها مدربة العلاقات في مركز إثراء للحاجات العلاقاتية وفاء عزيز.

XS
SM
MD
LG