Accessibility links

قلق أميركي من عمليات النظام في درعا


دخان يتصاعد في منطقة الحراك في شرق درعا

أعربت وزارة الخارجية الأميركية الخميس عن قلقها العميق حيال التقارير عن ارتفاع وتيرة عمليات النظام السوري في منطقة خفض التصعيد في جنوب غرب سورية.

وأشارت الخارجية في بيان عن المتحدثة باسمها هيذر ناورت إلى أن جيش النظام السوري وبمساعدة وحدات من الميليشيات خرق منطقة خفض التصعيد وشن غارات وهجمات بالمدفعية والصواريخ.

وطالبت الخارجية الأميركية روسيا بمنع القوى الموالية للنظام من القيام بالمزيد من الأعمال داخل منطقة خفض التصعيد في جنوب غرب سورية، محذرة الحكومة الروسية والنظام السوري من التداعيات الخطيرة لهذه الانتهاكات.

وقالت الأمم المتحدة في بيان الخميس إنها تشعر بقلق عميق على نحو 750 ألفا في جنوب غرب سورية حيث تسبب هجوم عسكري في نزوح أشخاص بمحافظة درعا صوب الحدود الأردنية.

وقالت "اليوم تتواتر التقارير عن استمرار القتال والقصف في الكثير من البلدات على الطرفين الشرقي والغربي لمحافظة درعا".

وأضافت "بالأمس (الأربعاء) وردت تقارير عن قصف ومعارك في عدد من المناطق بمحافظة درعا أسفرت عن مقتل 20 شخصا بينهم 11 في مدينة درعا وإصابة كثيرين آخرين".

اقرأ أيضا: المرصد: قصف النظام يجبر 12 ألفا على النزوح من درعا

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو وخلال مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي الثلاثاء شدد على التزام الولايات المتحدة بترتيبات وقف النار في جنوب غرب سورية التي وافق عليها الرئيسان دونالد ترامب وفلاديمير بوتين منذ نحو سنة.

وأشار بومبيو إلى أن من المهم تقيد النظام السوري وروسيا بهذه الترتيبات وضمان عدم القيام بأي نشاط أحادي في هذه المنطقة.

XS
SM
MD
LG