Accessibility links

المغرب يطلق أول قمر صناعي للمراقبة


القمر الصناعي "محمد السادس أ"

أطلق المغرب الأربعاء أول قمر صناعي للمراقبة انطلاقا من قاعدة كورو التابعة لمنطقة غويانا الفرنسية، بهدف تعزيز قدرات المملكة الأمنية والاستخباراتية.

وأطلق على القمر الصناعي اسم "محمد السادس أ" وسوف يكون مدعوما بقمر آخر عام 2018. وبثت قنوات تلفزيونية مغربية عملية إطلاقه.

شاهد عملية إطلاق القمر:

وأدخلت الخطوة المغرب، حسب مصادر رسمية، في مرحلة جديدة ستمكنه من مراقبة حدوده البحرية والبرية، وستساعده على إنجاز خرائط طوبوغرافية والحفاظ على البيئة والغابات ومراقبة تأثير الكوارث الطبيعية على مشاريع الدولة، والتخطيط بشكل أفضل للاستفادة من الأراضي الزراعية والموارد المائية.

كما سيساعد القمر الصناعي على وضع خرائط عمرانية وضبط التطور العمراني ومنح المغرب نوعا من الاستقلالية في المعلومات.

وسيحلق القمر على ارتفاع 695 كيلومترا فوق سطح الأرض، وسيكون قادرا على التقاط 500 صورة يوميا وإرسالها إلى محطة التحكم الأرضية قرب مطار العاصمة الرباط، حيث سيقوم مغاربة بتسييره.

وعقد المغرب صفقة مع فرنسا، خلال زيارة قام بها الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند إلى العاصمة المغربية الرباط في نيسان/ أبريل 2013، واشترى بموجبها قمرين صناعيين بلغت تكلفتهما 500 مليون يورو.

والقمران من تصميم شركة "إيرباص ديفانس آند سبيس"، وجهزتهما بتقنيات التصوير والتوثيق شركة "تاليس إيلينيا سبيس".

وأطلق القمر الأول بواسطة صاروخ إيطالي الصنع من نوع "فيغا".

XS
SM
MD
LG