Accessibility links

مدريد تستعد للسيطرة على مؤسسات كاتالونيا


تجتمع الحكومة الإسبانية السبت لاتخاذ إجراءات غير مسبوقة تهدف إلى فرض سيطرتها على المؤسسات في إقليم كاتالونيا الذي يتمتع بحكم ذاتي، وذلك بعد حصول مدريد على دعم قوي من الملك ورفض الاتحاد الأوروبي التدخل في الأزمة.

ويترأس ماريانو راخوي اجتماعا لحكومته لتحديد المؤسسات التي ستتم السيطرة عليها مباشرة في الإقليم الغني الواقع في شمال شرق إسبانيا، والذي يتمتع حاليا بإدارة ذاتية لمؤسسات محلية من بينها الشرطة والمؤسسات التربوية وقطاع الصحة.

ويسمح الدستور لمدريد بإلغاء الحكم الذاتي لكاتالونيا، لكن لم يسبق لها أن استخدمت هذا الحق في الفترة الماضية.

وتقول حكومة إقليم كاتالونيا إن أكثر من 90 في المئة صوتوا في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول تأييدا للاستقلال عن إسبانيا في استفتاء شعبي. وأعلنت السلطات الإسبانية أن الاستفتاء غير مشروع وأن نسبة الإقبال لم تتخط 43 في المئة من عدد الناخبين.

وكان رئيس إقليم كاتالونيا كارلس بودغمون قد وقع "إعلان الاستقلال" عن مدريد لكنه علق تنفيذه في بادرة لإجراء "حوار".

XS
SM
MD
LG