Accessibility links

تشييع جثمان طالباني بحضور ممثلين عن بغداد


جانب من مراسم استقبال جثمان طالباني في مطار السليمانية

شارك آلاف المواطنين الجمعة في تشييع الرئيس العراقي السابق جلال طالباني بعد انتهاء مراسم رسمية أقيمت في مطار السليمانية الدولي حيث وصل جثمانه قادما من ألمانيا.

وتوفي طالباني في ألمانيا الثلاثاء عن 83 عاما، ونقل جثمانه جوا إلى السليمانية الجمعة حيث كان في استقباله كل من رئيس كردستان مسعود بارزاني ورئيس الوزراء نجيرفان بارزاني.

وشارك في المراسم الرسمية للجنازة كل من الرئيس العراقي فؤاد معصوم وهو كردي أيضا، ووزير الداخلية قاسم الأعرجي إلى جانب رئيس البرلمان سليم الجبوري، ممثلين عن حكومة بغداد، كما حضر ممثلون عن أكراد إيران وسورية وتركيا.

ووضع المسؤولون والشخصيات أكاليل زهور على نعش طالباني الذي لف بالعلم الكردي، فيما عزف النشيد الوطني العراقي ثم النشيد الكردي.

تحديث (9:18 ت.غ)

وصل جثمان الرئيس العراقي السابق جلال طالباني إلى مطار السليمانية الدولي صباح الجمعة قادما من ألمانيا على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية العراقية.

وكانت السلطات العراقية في بغداد قد سمحت للطائرة بالهبوط في إقليم كردستان بعد أن فرضت قبل أسبوع حظرا على الرحلات الدولية من وإلى الإقليم، وذلك على خلفية الاستفتاء على استقلال الإقليم عن العراق.

وتوفي الرئيس السابق الذي غادر السلطة في 2014، الثلاثاء الماضي في ألمانيا عن عمر ناهز الـ83 عاما.

وقدم البيت الأبيض تعازي الولايات المتحدة في وفاة "رجل الدولة والرئيس السابق".

وكان طالباني الذي ولد عام 1933، أول رئيس كردي للعراق وتم انتخابه في 2005، وترك منصب الرئاسة في 2014 بعد فترة علاج طويلة في أعقاب إصابته بجلطة دماغية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG