Accessibility links

مناورات روسية على حدود الاتحاد الأوروبي


تبدأ روسيا الخميس مناورات عسكرية واسعة مشتركة مع بيلاروسيا، على حدود الاتحاد الأوروبي، وتقول إنها "محض دفاعية"، لكن بعض الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو) تعتبرها عرضا للقوة.

ومن المفترض أن يشارك في تدريبات "غرب 2017" حسب موسكو 12700 جندي طوال أسبوع على طول الحدود مع ليتوانيا وبولندا.

وقال رئيس الأركان الروسي فاليري غيراسيموف مطلع أيلول/ سبتمبر، خلال لقاء مع رئيس اللجنة العسكرية في الحلف الأطلسي بيتر بافل، إن هذه المناورات "خطط لها منذ فترة طويلة" و"ليست موجهة ضد أي بلد محدد".

وقال الأمين العام للحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ إنه لا يرى في المناورات "تهديدا وشيكا لأي حليف"، لكنه عبر عن أسفه لغياب الشفافية.

وتجري المناورات الروسية بالتزامن مع تدريبات في أوكرانيا بمشاركة الجيش الأميركي الذي شارك جنود منه في عرض عسكري في كييف في آب/ أغسطس للمرة الأولى، وأخرى في السويد يشارك فيها 16 ألف جندي لمواجهة هجوم وهمي من "خصم أكبر وأكثر تطورا".

XS
SM
MD
LG