Accessibility links

أونغ سان سو تشي تلغي مشاركتها في أعمال الجمعية العامة


ألغت أونغ سان سو تشي التي تقود الحكومة البورمية فعليا، خططا لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة في وقت لاحق هذا الشهر، كما أعلن المتحدث باسمها الأربعاء، وسط انتقادات متزايدة للقيادية الحائزة على جائزة نوبل للسلام على خلفية أزمة أقلية الروهينغا وأعمال العنف الدائرة في إقليم راخين.

ولم يعط مكتبها أي توضيح عن أسباب إلغاء المشاركة في أعمال الجمعية المقررة في نيويورك في 19 أيلول/سبتمبر.

ومنذ اندلاع دوامة العنف الجديدة في 25 آب/أغسطس، لجأ أكثر من 370 ألف من الروهينغا المسلمين في بورما إلى بنغلادش هربا من عملية يقوم بها الجيش ردا على هجمات استهدفت ثكناته.

ورأى المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين الاثنين إن معاملة الروهينغا في بورما تشكل "نموذجا كلاسيكيا (لعملية) تطهير عرقي".

XS
SM
MD
LG