Accessibility links

سلطات بورما تدعو الروهينغا للتعاون في البحث عن متمردين


حثت سلطات بورما (ميانمار) المسلمين في شمال غرب البلاد الأحد على التعاون في البحث عن المتمردين الذين أدت هجماتهم المنسقة على نقاط أمنية إلى حملة عسكرية أشعلت واحدة من أعنف موجات العنف التي واجهتها أقلية الروهينغا خلال عقود.

وأسفرت الاشتباكات والهجوم المضاد الذي نفذه الجيش عن مقتل نحو 400 شخص ودفع نحو 59 ألفا من الروهينغا للفرار إلى بنغلادش المجاورة خلال الأيام السبعة الماضية.

وقالت صحيفة غلوبال نيو لايت أوف ميانمار التي تديرها الدولة الأحد إن السلطات "حثت القرويين المسلمين عبر مكبرات صوت على التعاون عندما تبحث قوات الأمن عن إرهابيي جيش إنقاذ الروهينغا في أراكان وألا يشكلوا تهديدا أو يلوحوا بأسلحة عندما تدخل قوات الأمن قراهم".

وأعلنت الحكومة جيش إنقاذ الروهينغا في أراكان جماعة إرهابية. وأعلنت المجموعة مسؤوليتها عن هجمات منسقة على نقاط أمنية الأسبوع الماضي.

XS
SM
MD
LG