Accessibility links

فرار 18 ألفا من الروهينغا إلى بنغلادش


قالت المنظمة الدولية للهجرة الأربعاء إن ما يقدر بنحو 18 ألفا من الروهينغا المسلمين عبروا الحدود من بورما إلى بنغلادش الأسبوع الماضي، هربا من أسوأ أعمال عنف في شمال غرب البلاد، منذ خمس سنوات على الأقل.

وجاءت موجة التدفق بعد سلسلة من الهجمات المنسقة التي شنها متمردون من الروهينغا على قوات الأمن في شمال ولاية راخين الجمعة والاشتباكات التي أعقبتها، فيما أجلت الحكومة الآلاف من البوذيين في الولاية.

وذكرت المنظمة أن من الصعب تقدير عدد العالقين في منطقة الحدود بين الجارتين، لكن هناك "المئات والمئات" ممن تقطعت بهم السبل هناك.

وكانت الأمم المتحدة قد وافقت على تشكيل بعثة لتقصي الحقائق في آذار/ مارس الماضي في قرار يدين بشدة الانتهاكات ويدعو إلى ضمان "المساءلة الكاملة للجناة والعدالة للضحايا".

وذكر تقرير للأمم المتحدة في شباط/ فبراير أن قوات الأمن في بورما ارتكبت عمليات قتل واغتصاب جماعي في جرائم قد ترقى إلى مصاف جرائم ضد الإنسانية وربما تطهير عرقي.

XS
SM
MD
LG