Accessibility links

واشنطن: إقالة النائبة العامة في فنزويلا غير شرعية


النائبة العامة المقالة لويزا أورتيغا

نددت الولايات المتحدة السبت بإقالة الجمعية التأسيسية الجديدة في فنزويلا للنائبة العامة لويزا أورتيغا التي تعتبر من أبرز مناهضي الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو.

ووصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت هذا القرار بأنه "غير شرعي" وقالت إنه محاولة لتكريس الديكتاتورية في البلاد.

وأشادت المتحدثة بالخطوة التي اتخذتها السوق المشتركة لدول أميركا الجنوبية (ميركوسور) بشأن تعليق عضوية فنزويلا في هذه الكتلة بسب سلوكها غير الديموقراطي.

تحديث: 3:00 ت. غ.

أكدت النائبة العامة في فنزويلا لويزا أورتيغا، المعارضة للرئيس نيكولاس مادورو، أنها لن تعترف بقرار إقالتها الذي أصدرته الجمعية التأسيسية في وقت سابق السبت، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت أورتيغا "لا أعترف بهذه القرارات لأنها تتنافى مع الدستور والقانون"، منددة بما اعتبرته "انقلابا على الدستور" تقوم به حكومة مادورو.

تحديث 20:01 ت.غ

أقالت الجمعية التأسيسية الجديدة في فنزويلا السبت النائبة العامة لويزا أورتيغا التي تعتبر من أبرز مناهضي الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو.

وقالت الجمعية التي تتمتع بصلاحيات لا متناهية لأجل غير مسمى، إن من وصفته بـ"المدافع عن الشعب" طارق وليم صعب سيحل مؤقتا مكان أورتيغا.

وكانت أورتيغا قد أكدت في وقت سابق السبت أن الجيش حاصر مقر النيابة العامة في كراكاس. وكتبت على تويتر "أشجب هذا الإجراء الاعتباطي أمام المجتمعين الوطني والدولي".

وباشرت الجمعية السبت أعمالها غداة جلسة افتتاحية انتقدت من كل حدب وصوب وفاقمت الاستقطاب في بلد بات على شفير الهاوية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG