Accessibility links

أميركا ترفض العودة إلى الشراكة عبر المحيط الهادئ


مندوب التجارة الخارجية الأميركي روبرت لايتهايزر ووزير التجارة الياباني هيروشيجي سيكو

قال مندوب التجارة الخارجية الأميركي روبرت لايتهايزر الأحد إن الولايات المتحدة لن تعود إلى اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ للتبادل الحر، تعليقا على قرار وزراء التجارة في الدول الأطراف السعي إلى الإبقاء عليها.

وقال لايتهايزر خلال لقاء مع وزراء التجارة لدول آسيا-المحيط الهادئ إن "الولايات المتحدة انسحبت من اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ ولن تغير هذا القرار".

ووقعت هذه الاتفاقية في عهد الرئيس السابق باراك أوباما عام 2015 بعد مفاوضات شاقة بين 12 بلدا تمثل 40 في المئة من الاقتصاد العالمي. ولكن واشنطن انسحبت منها في كانون الثاني/ يناير، بعد أن اعتبرت أن تأثيرها سلبي على الوظائف داخل أميركا.

وتقوم اليابان ونيوزيلندا وأستراليا بحملة للإبقاء على الاتفاقية.

وقال وزير التجارة النيوزيلندي تود ماكلاي الأحد إن الدول الـ11 الأعضاء في اتفاقية التبادل الحر "تعهدت بإيجاد وسيلة للسير قدما من أجل تطبيقها".

وأبدى الوزراء استعدادهم لتعديل الاتفاق بشكل يسمح بعودة محتملة للولايات المتحدة.

وقال وزير التجارة الأسترالي ستيفن سيوبو السبت "من المهم ترك الباب مفتوحا للولايات المتحدة". وأضاف أن "الولايات المتحدة ربما تعتبر اليوم أنه ليس من مصلحتها الانتماء إلى اتفاقية التبادل الحر لآسيا-المحيط الهادئ، لكن الظروف يمكن أن تتغير في المستقبل".

XS
SM
MD
LG