Accessibility links

فرنسا تدعو الليبيين إلى إعطاء زخم جديد للحوار


بيرنار كازنوف وفايز السراج في تونس

أكدت فرنسا الجمعة دعمها "الكامل" لليبيا ودعت الأطراف السياسية في هذا البلد المغاربي إلى إعطاء زخم جديد للحل السياسي للأزمة التي تتخبط فيها البلاد منذ إطاحة العقيد معمر القذافي.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي بيرنار كازنوف بعد لقاء أجراه في تونس مع رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج "أكدت له دعم فرنسا الكامل والتام للمجلس الرئاسي ولحكومته".

ووجه كازنوف الدعوة إلى الليبيين من أجل "مضاعفة الجهود في سبيل حل سياسي" في البلد. وقال في هذا السياق "تبرز الحاجة بالتالي إلى إعطاء زخم جديد للعملية السياسية بين الليبيين وتدعو فرنسا جميع الأطراف إلى المشاركة بتصميم في هذا الحوار"، مكررا أن باريس ترى ألا حل لأزمة البلاد "إلا سياسيا" و"ليس عسكريا بأي حال".

من جهة أخرى، قال كازنوف إنه ناقش مع نظيره الليبي ملف الهجرة السرية عبر المتوسط، موضحا "نحن متفقان على الرفض التام لوضع يحكم على الآلاف بالموت".

وتابع "تنتظر فرنسا من ليبيا الجديدة أن تتمكن من تطبيق إجراءات الضبط اللازمة".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG