Accessibility links

تركيا تستقبل 30.. إسرائيل وإيران تعرضان معالجة مصابي إدلب


طفل يتلقى العلاج في مستشفى خان شيخون المركزي

أعربت كل من إسرائيل وإيران الأربعاء عن استعدادهما لاستقبال ضحايا الهجوم الذي استهدف مدينة خان شيخون في محافظة إدلب السورية ويشتبه في أنه كيميائي، فيما وصل حوالي 30 من هؤلاء الضحايا لتلقي العلاج في تركيا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إن "إيران تدين أي استخدام للأسلحة الكيميائية بغض النظر عمن استخدمها وعن هوية الضحايا".

وأضاف "نحن مستعدون لاستقبال الضحايا في إيران ومساعدتهم".

كما أبدى رئيس إسرائيل رؤوفين ريفلين استعداد بلاده لتقديم كل مساعدة إنسانية ممكنة للمساهمة في معالجة المصابين في هجوم إدلب، بحسب مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي.

ودعا ريفلين العالم إلى "الوقوف بحزم في وجه النظام السوري".

ونقل ثلاثون شخصا من المصابين في هجوم خان شيخون إلى تركيا للعلاج، وفق ما أفاد الأربعاء وزير الصحة التركي رجب أكداغ، لافتا إلى أن أنقرة تملك معلومات تؤكد فرضية هجوم كيميائي.

وقال أكداغ إنه منذ الثلاثاء، "نقل نحو ثلاثين شخصا من إدلب لتلقي العلاج في تركيا"، موضحا أن جريحين توفيا.

وكان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون قد حمل الثلاثاء النظام السوري المسؤولية عن هجوم خان شيخون.

ودعا روسيا وإيران إلى "ممارسة نفوذهما على النظام السوري لضمان عدم تكرار مثل هذا الهجوم الوحشي".

كما اعتبر تيلرسون أن "روسيا وإيران تتحملان أيضا مسؤولية أخلاقية كبيرة عن هؤلاء القتلى كونهما أعلنتا نفسيهما ضامنتين لوقف إطلاق النار الذي تم التفاوض عليه في أستانا".

XS
SM
MD
LG