Accessibility links

أوراق ألصباح: التاكسي ،، نهاية أحلام الخريجين...


كل عام يكمل آلاف الشباب دراستهم الجامعية غير أن عددا لا بأس به منهم ولا سيما من الذكور يجدون أنفسهم ضمن طوابير العاطلين عن العمل فيلجأون تحت ضغط الحاجة إلى ممارسة مهن لا علاقة لها باختصاصاتهم العلمية، ومنها مهنة سائق سيارة تكسي التي يرون فيها قبر أحلامهم المستقبلية.

XS
SM
MD
LG