Accessibility links

عشرات القتلى والجرحى بتفجير في بغداد


مخلفات انفجار سابق قرب بغداد

ارتفعت حصيلة قتلى تفجير وقع الخميس في حي جنوب بغداد، إلى 59 شخصا و66 جريحا وفق مصادر أمنية وطبية.

وأعلن داعش مسؤوليته عن الهجوم وقال إن مسلحيه فجروا سيارة متوقفة وسط تجمع للشيعة.

تحديث (الخميس 16 فبراير 14:50ت.غ)

قتل 52 شخصا على الأقل الخميس في انفجار سيارة مفخخة وسط معارض للسيارات في بغداد، في اعتداء هو الأكثر دموية الذي يضرب العاصمة العراقية منذ بداية العام.

والهجوم هو الثالث الذي يضرب بغداد في ثلاثة أيام وقد تبناه تنظيم الدولة الاسلامية داعش الذي يستهدفه هجوم للقوات العراقية في مدينة الموصل، آخر أكبر معاقله في العراق.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية ان عدد القتلى بلغ 52 شخصا وأصيب أكثر من 50 آخرين بجروح. وأكد مسؤولون في المستشفيات هذه الحصيلة.

وقد أعلنت قيادة عمليات بغداد أن السيارة المفخخة انفجرت وسط معارض للسيارات في منطقة البياع.

تحديث: 14:53 ت.غ.

وتتضارب الأرقام بخصوص حصيلة الضحايا، ففي حين نقلت وكالة رويترز أن عدد القتلى وصل إلى 32، أشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن عدد القتلى بلغ 39، هذا بالإضافة إلى عشرات الجرحى.

وهذا الهجوم، بحال تأكد الأرقام، سيكون الأكثر دموية هذا العام في بغداد.

رأيك

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG