Accessibility links

للمسافرين.. ماذا تعرف عن قناع الأوكسجين بالطائرة؟


shutterstock

تشد حوادث الطائرات انتباه الناس في كل أنحاء العالم، خاصة مع ازديادها في الآونة الأخيرة رغم اختلاف الأسباب، لكن مخاطر الطيران لا تتوقف على هذا النوع من الحوادث.

قبل إقلاع الطائرة يجلس المسافرون في المقاعد المخصصة لهم، ويبدأ طاقم الطائرة بشرح إجراءات السلامة وكيفية استخدام أدواتها، خاصة قناع الأوكسجين الذي يتدلى لكل مسافر عند الحاجة من سقف الطائرة.

في كثير من الأحيان لا يلتفت المسافر إلى هذه التعليمات، إو ربما يشكك في فعاليتها وأهميتها.

لكن تقريرا نشرته صحيفة تيلغراف البريطانية يؤكد أن لا مجال لتجاهل التعليمات التي يلقيها طاقم الطائرة على المسافرين قبل الإقلاع، ومن ضمنها قناع الأوكسجين خاصة وأن استخدامه لا يتعلق فقط بحوادث السقوط، وإنما بشيء لا يقل أهمية وخطورة وهو ضغط الهواء داخل الطائرة.

وظيفة قناع الأوكسجين

مع الارتفاعات العالية التي تصل إليها الطائرة يصل الأوكسجين إلى مستويات ضئيلة لكن وبفضل الأنظمة الذكية المستخدمة يتم الحفاظ على الضغط داخل الطائرة بمستويات تنسجم مع ارتفاعها إلى خمسة أو ثمانية آلاف قدم تقريبا.

لذلك يعتبر الحفاظ على مستويات مناسبة من الضغط داخل الطائرة من الأمور الهامة خصوصا وأن فقدان الضغط وبشكل مفاجئ ممكن أن يكون خطيرا ويؤدي لتحطم الطائرة، مع الأخذ بعين الاعتبار الاحتمالات الضئيلة لحدوثها.

ولكن عند اختلال الضغط في الطائرة، هناك مسؤولية تقع على كل مسافر يجب أن لا يتجاهلها:

ماذا تفعل؟

المطلوب من المسافرين عند نزول الأقنعة أمامهم أن يقوموا بارتدائها والاسترخاء قدر الإمكان لحين قيام الطيارين باللازم والوصول بالطائرة إلى الارتفاع المناسب (10 آلاف قدم) لعودة الضغط إلى مستوياته الآمنة.

في هذه الأثناء يجب أن تعرف بعض المعلومات:

الأوكسجين:

ما ستقوم باستنشاقه في قناع الأوكسجين هو ليس أوكسجين في الحقيقة ولا حتى نوع من الهواء المضغوط، بل هو مزيج من المواد الكيميائية التي سيؤدي تفاعلها إلى إطلاق الأوكسجين، ويبدو هذا منطقيا إذا أخذنا بعين الاعتبار الوزن الثقيل لخزانات الأوكسجين.

الكيس لا ينتفخ:

لا تتوتر إذا لم ينتفخ الكيس المتصل بالقناع فهذا لا يعني عدم قدرتك على التنفس، بل يعود هذا إلى آلية عمل القناع حيث يتأثر الكيس بسرعة الشهيق والزفير وليس بخروج الأوكسجين.

كم لديك من الوقت؟

بحسب الخبراء يتراوح الوقت الذي ستكون خلاله قادرا على استخدام القناع بين دقائق معدودة وربع ساعة وهو وقت كاف لحل مشكلة الضغط في الطائرة.

ماذا لو قررت عدم استخدام القناع؟

لو اخترت الامتناع عن استخدام القناع فكن جاهزا لأعراض نقص الأوكسجين من دوار وغثيان وتوتر ومن الممكن أن تفقد وعيك أيضا.

المصدر: صحيفة التيلغراف

XS
SM
MD
LG