Accessibility links

صيف الخميس: قاريء المقام حامد السعدي


عشق أنغام المقام العراقي منذ صباح وتعلمها وحفظها من الإستماع الى أصوات خيرة قراءه عبر التسجيلات وألأداء الحي وعبر المآذن، بزغ نجمه مطلع ثمانينات القرن الماضي، ودخل بيت المقام العراقي أستاذا وخبيرا وهو اليوم آخر من بقي من كبار مراجع هذا الفن العراقي الخالص.

XS
SM
MD
LG