Accessibility links

أوراق الصباح: السدارة تعود لتُزين رؤوس العراقيين


من أغطية الرأس التي كادت تختفي السيدارة أو الفيصلية كما يطلق عليها العراقيون والتي ظهرت في أوائل القرن العشرين لتحل محل الطربوش التركي. وقد عاد العديد من العراقيين لإرتداء السدارة، اعتزازا بالماضي ومحاولة لإعطاء صورة عن" افندية" بغداد أيام زمان للأجيال الجديدة.

XS
SM
MD
LG