Accessibility links

غادرت الهيئات الأجنبية التي وظفتهم، فقعدوا بلا عمل


سقوط َ الموصل بيد مسلحي تنظيم داعش صيفَ عام الفين وأربعة عشر، واستمرارَ المعارك بين مسلحي التنظيم وقوات البيشمركة الكردية، والأزمة َ الاقتصادية التي يمر بها إقليم كردستان ، دفعت الكثيرَ من الشركات لمغادرة الإقليم، لتترك وراءَها الكوادرَ والعمالَ والمستخدَمين في مواجهة البطالة.

XS
SM
MD
LG