Accessibility links

تقييد حركة سفير سورية في الأمم المتحدة بنيويورك


السفير السوري لدى الأمم المتحدة

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الأربعاء أنها أبلغت السفير السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري بأنه لا يحق له التحرك لأبعد من شعاع قطره 40 كيلومترا حول نيويورك.

وصرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جنيفر ساكي "لقد سلمنا رسالة دبلوماسية إلى الممثل الدائم لسورية لدى الأمم المتحدة في نيويورك لإبلاغه بأن تحركاته تنحصر ضمن نطاق قطره 25 ميلا" أي 40 كيلومترا حول مانهاتن. وأضافت أن الرسالة وجهت في "أواخر شباط/فبراير".

ولم تعط ساكي تبريرا لحصر تحركات السفير السوري.

وأشادت منظمة سورية أميركية تطلق على نفسها اسم "من أجل سورية ديموقراطية" بالقرار في بيان قالت فيه إن الجعفري كثف في الأشهر الستة الماضية زيارات الدعاية في مختلف أنحاء الولايات المتحدة من أجل خداع الأميركيين وإثارة الخلافات بين أفراد الجالية السورية المقيمة في الولايات المتحدة.

ولا يشكل هذا الإجراء سابقة لممثلي دول تفرض عليها عقوبات أو لا تقيم الولايات المتحدة معها علاقات دبلوماسية، بحسب ساكي.

‏ويتعين على سفير إيران لدى الأمم المتحدة محمد خرازي أو سفير كوبا الحصول على إعفاء من وزارة الخارجية الأميركية اذا أرادا التحرك داخل الولايات المتحدة.

كما منع على رئيس زيمبابوي روبرت موغابي التحرك خارج مانهاتن وذلك خلال زيارته إلى نيويورك للمشاركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة في أيلول/سبتمبر 2013.

لكن على الرغم من إدانتها لنظام الرئيس بشار الأسد، إلا أن الولايات المتحدة لم تقطع رسميا علاقاتها الدبلوماسية مع سورية، إنما تم تعليق نشاطات السفارة في دمشق منذ شباط/فبراير 2012 بسبب النزاع في البلاد. وتتولى سفارة تشيكيا في دمشق رعاية المصالح الأميركية.
XS
SM
MD
LG