Accessibility links

قوة أمنية فلسطينية ستنتشر في نهر البارد حيث تدور معارك مع حركة فتح الاسلام


قال مسؤول في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان الاحد ان قوة امنية فلسطينية ستنتشر خلال الساعات الاربع والعشرين المقبلة في مخيم نهر البارد في الشمال حيث تدور معارك بين الجيش اللبناني وحركة فتح الاسلام منذ ستة اسابيع.

وقال مسؤول حركة فتح في المخيم منير المقدح إنه تم الاتفاق على تشكيلة 90 % من القوة التي ستتألف من 300 عنصر والتي ستبدأ تنفيذ مهامها خلال 24 ساعة في نهر البارد. ورفض متحدث عسكري لبناني ردا على سؤال لوكالة الأنباء الفرنسية التعليق على هذا الموضوع الذي يحتاج تنفيذه حكما لموافقة الجيش اللبناني.

واوضح المقدح ان مهمة القوة تقضي بضبط الوضع الامني في كامل نهر البارد بشكل يرضي اللبنانيين والفلسطينيين ويحفظ للجيش كرامته. وعن مصير عناصر فتح الاسلام، قال ان هناك آلية ستستكمل خلال الساعات القادمة .

واشار الى ان القسم الاكبر من القوة سيكون مصدره مخيم عين الحلوة، مضيفا ان اتصالات تجري مع الفصائل الفلسطينية كلها بهدف مشاركتها في القوة الامنية. وتدور منذ العشرين من مايو/ايار معارك بين الجيش اللبناني وحركة فتح الاسلام في مخيم نهر البارد الذي دُمر قسم كبير منه.

وقال متحدث عسكري الاحد ان عدد عناصر فتح الاسلام في المخيم لم يعد يتجاوز "بضع عشرات". واضاف "ستتوقف المعارك عندما يستسلم الارهابيون".
XS
SM
MD
LG