Accessibility links

تفجير سيارة مشبوهة باسكتلندا والسلطات البريطانية تنشر عددا كبيرا من رجال الشرطة


اعلنت الشرطة البريطانية ان خبراءها فجروا الاحد سيارة تم الاشتباه بها قرب مستشفى بايزلي القريب من غلاسكو باسكتلندا حيث يخضع للعلاج احد منفذي الاعتداء الفاشل بالسيارة على مطار غلاسكو وقالت الشرطة انه يعتقد أن السيارة مرتبطة بالاعتداء الفاشل حين اصطدمت سيارة مشتعلة بمدخل مطار غلاسكو.

وكانت السيارة التي تم تفجيرها مركونة في مرآب مستشفى ينزل فيه احد منفذي الاعتداء الفاشل.

وقد اعلن رئيس الوزراء الاسكتلندي الكس سالموند ان الشخصين اللذين كانا يستقلان السيارة التي اصطدمت السبت بمبنى مطار غلاسكو لم يقيما يوما في اسكتلندا. وقال سالموند الذي تفقد المطار الاحد ان الاعتداء "حادث بالغ الخطورة"، مشددا على وجوب عدم معاملة اي مجموعة "ككبش محرقة".

وصرح للصحافيين بأن المعلومات تفيد حتى الان ان الشخصين الضالعين في هذا الحادث لم يقيما يوما في اسكتلندا، من دون ان يعطي تفاصيل اضافية. وقال شهود ان الرجلين من اصل هندي باكستاني، في حين اكد الشاهد جون سميتون ان السائق الذي اصيب بجروح بالغة كان يهتف "الله، الله" حين اعتقلته الشرطة.

واوضح رئيس الوزراء ان هذا الاعتداء لن ينعكس على العلاقات مع مسلمي اسكتلندا. وقال ان "المسلمين في اسكتلندا جزء من النسيج الاجتماعي الاسكتلندي. هذه المجموعة بالغة الاهمية لاقتصادنا وحياتنا الاجتماعية وصلاتهم مع المجموعات الاخرى ستظل وطيدة".
وقد أعلنت الشرطة البريطانية انها قامت بعمليات دهم جديدة في ليفربول شمال غرب انكلترا وإعتقلت شخصاً خامساً، في اطار التحقيق في الاعتداء الذي استهدف مطار المدينة والعثور على سيارتين مفخختين في وسط لندن.


حالة تأهب قصوى

هذا وتعني حالة التأهب القصوى التي اعلنتها السلطات البريطانية انتشار عدد اكبر من عناصر الشرطة في الاماكن العامة ولا سيما في المطارات فضلا عن تفتيش للسيارات على ما افاد رئيس الوزراء غوردون براون. ومنذ مساء السبت اضحى مستوى التأهب الامني عاليا ما يعني ان من المتوقع حدوث اعتداء في وقت وشيك.

وللفور نشرت شرطة سكتلنديارد عناصرها على الارض وعززت عديدها واجراءاتها الامنية في الاماكن الحساسة. وحدد براون الاماكن التي يجب تعزيز الامن فيها قبل غيرها وهي المطارات والاماكن التي يقصدها عدد كبير من الناس والسيارات.

ومنعت شركة "بي اي اي" التي تدير سبعة مطارات بريطانية هي غلاسكو، هيثرو، غاتويك، ستانستد، ابردين، ساوثهامبتون وادنبره، منعتبشكل قطعي ركون السيارات قرب محطات الركاب ما تسبب بطوابير من المسافرين الذين شوهدوا وهم يجرون حقائبهم وراءهم مشيا على القدمين.

وكثفت شرطة النقل دورياتها على شبكة السكك الحديد، سواء في المحطات الرئيسية ام في محطات المترو التي تصل الى المطارات .

كما ضاعفت الشرطة تفتيشها العشوائي للسيارات التي تقترب من المحطات فضلا عن تفتيش بعض المسافرين بموجب قوانين مكافحة الارهاب.

وتكثفت دوريات الشرطة وعمليات التفتيش في لندن وانتشر عدد اضافي من عناصر الشرطة في المدينة. وارسل 450 شرطيا لحماية الحفل الموسيقي الذي يجري بعد ظهر الاحد تكريما لذكرى الاميرة الراحلة ديانا والذي يتوقع ان يحضره 60 الف شخص. وحذرت سكتلنديارد المشاركين في هذا الحفل مسبقا من انهم سيخضعون لتفتيش دقيق.

بريطانيا لن ترضح للإرهاب

واكد رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون الاحد في رسالة موجهة للإرهابيين ان بريطانيا لن ترضخ ولن تخضع للارهاب الذي هو عمل شيطاني ولن تسمح لاحد بالحاق الضرر بنمط عيش البريطانيين .

واضاف براون في حديث مع هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" أنه يتعين البقاء متيقظين على مدار الساعة. ومضى يقول ان الارهاب "عمل شيطاني لا يمكن اطلاقا ان يبرر بالايمان" معتبرا ان الارهاب تهديد "دائم على المدى البعيد". والمح براون الاحد الى ان منفذي محاولتي الاعتداء الاخيرتين في لندن والهجوم الذي استهدف مطار غلاسكو "مرتبطون بالقاعدة".
XS
SM
MD
LG