Accessibility links

السناتور الجمهوري لوغر يطالب بانسحاب منتظم من العراق وليبرمان ينتقد


طالب السناتور الجمهوري البارز ريتشارد لوغار بأن تبدأ القوات الاميركية بالإنسحاب بشكل منتظم من العراق في الأشهر المقبلة.
وقال لوغار في مقابلة مع شبكة سي بي إس التلفزيونية الاميركية ان على الرئيس جورج بوش ان يستجيب لمقترحات المشرعين المعتدلين من الحزبين الجمهوري والديمقراطي وان يتبنى استراتيجية جديدة تعتمد على الدبلوماسية.
وقال لوغار:

"يجب انشاء منتدى دولي تجلب فيه الولايات المتحدة والعراق كل الدول المجاورة للتباحث بشكل منتظم ومستمر، حول مصالحنا المشتركة في العراق، ومصالحنا لدى بعضنا البعض. إن هذا أمر حتمي لتحقيق الأمن في الشرق الأوسط، لنا ولباقي الاطراف."

وكان لوغار قد دعا الأسبوع الماضي الى سحب القوات الاميركية من العراق، قائلا ان استراتيجية الرئيس بوش التي أضافت ثلاثين ألف جندي الى القوات العاملة في العراق قد فشلت. وقال لوغار في كلمة في مجلس الشيوخ الإثنين الماضي ان نشر قوات إضافية يعيق تحقيق مصالح الولايات المتحدة في العراق التي يمكن ان تتم عبر سبل دبلوماسية.

على جانب اخر، أعرب السناتور الديمقراطي جوزيف ليبرمان عن دهشته لمطالبة بعض أعضاء الكونغرس بسحب القوات الأميركية من العراق رغم النجاح الذي تحققه الحملة العسكرية في شتى أنحاء البلاد. وقال خلال حوار تلفزيوني:

"الحملة العسكرية الموسعة تحقق نجاحا، وعليه نستطيع أن نقول إن العدو يلوذ بالفرار في العراق، ولكن لسبب ما نرى سياسيين في واشنطن يتسابقون لاستصدار أمر يقضي بتقهقر قواتنا رغم أنها بدأت في تحقيق النجاح، وأعتقد أن ذلك خطأ واضح ويتناقض مع مصالحنا الوطنية".

وتحدث ليبرمان عن الاستراتيجية التي يجري تطبيقها الآن في العراق فقال:

"الاستراتيجية التي يطبقها الجنرال بتريوس تهدف إلى تنظيف المناطق المختلفة من الإرهابيين والبدء في إعادة إعمارها ومواصلة السيطرة عليها بقوات تتألف في معظمها من قوات الأمن العراقية. وذلك ما يحدث الآن، وأصبح نصف بغداد يخضع لسيطرة القوات العراقية، كما أن محافظة الأنبار بأسرها تقريبا تخضع الآن لسيطرة قوات التحالف بالتعاون مع زعماء العشائر السنية".
XS
SM
MD
LG