Accessibility links

انحسار عدد ضحايا العمليات المسلحة من المدنيين العراقيين خلال الشهر الماضي


في أول تعليق له على الإحصائية الأخيرة التي تظهر انحسار أعداد ضحايا العمليات الانتحارية والتفجيرات من المدنيين في العراق خلال شهر يونيو/حزيران بواقع 36 بالمئة مقارنة بشهر مايو/أيار الماضي، قال الليوتينانت كولونيل كريستوفر غارفر المتحدث باسم الجيش الأميركي:

"لقد لاحظنا اتجاها للانحسار كما أفادت وزارة الداخلية العراقية، لكننا لا نعلم إذا كان هذا الانحسار ناتجا عن العملية التي بدأناها قبل أسبوعين أم لا، نحن نركز على هذا الأمر بعناية".

ولكن غارفر عاد ليظهر تحفظه على تلك الإحصائية قائلا:

"ما زال عدد الضحايا من المدنيين جراء انفجار الشاحنات والقنابل المزروعة على الطرق كبيرا جدا ونحن نعمل على تحجيم عدد تلك الشاحنات المتفجرة والتقليل من عدد المفجرين الانتحاريين الذين يتسببون في خسائر مروعة في أرجاء البلاد، وهذا ما نركز عليه في عملياتنا. من ناحية أخرى، نحن نسعد أيضا حين نرى انحسارا في أعداد الضحايا ويغمرنا تفاؤل حذر بأن عملياتنا تسير في الاتجاه الصحيح".

ميدانيا، أكد الجيش الأميركي مقتل جنديين أميركيين في حادثين منفصلين في العاصمة العراقية بغداد مساء أمس الأحد.

وأفاد بيان للجيش أن الجندي الأول قتل بنيران أسلحة صغيرة جنوب بغداد، بينما قتل الثاني نتيجة إطلاق نار أعقب هجوما بقنبلة على دوريته غرب بغداد، مما أدى أيضا إلى إصابة شرطيين عراقيين.

يذكر أن الجيش الأميركي فقد في شهر يونيو/حزيران 101 من جنوده، في الوقت الذي أظهرت الإحصائيات انحسارا ملحوظا لضحايا العمليات من المدنيين العراقيين في الشهر نفسه.
XS
SM
MD
LG