Accessibility links

الرأسمالية تسيء لصحة رجال الاتحاد السوفياتي السابق


الرأسمالية التي اجتاحت الاتحاد السوفياتي السابق أساءت إلى صحة الذكور فيه ما أدى إلى ارتفاع الوفيات لدى الرجال بعد انهياره.

ففي دراسة أعدتها جامعة ميشيغان، ذكر دانيال كروغر أبرز معديها أن طول أعمار الرجال الذين تحرروا من الستار الحديدي قد تراجع ست سنوات بين عامي 1991 1994، وهي فترة اللا استقرار الاجتماعي والاقتصادي.

وأضاف كروغر أن اللا مساواة في الوضع الاجتماعي والموارد الملازمة للرأسمالية تحمل الرجال على التصرف بطريقة تسيء إلى أوضاعهم الصحية.

وقد قارن كروغر هذا الباحث بين نسبة الوفيات لدى الرجال والنساء في الجمهوريات السوفياتية الأربع عشرة السابقة والبلدان التي تتأثر بالنفوذ الروسي.

وتوصل كروغر إلى خلاصة مفادها أن النساء كن الأقل تأثرا بالانتقال من الشيوعية إلى الرأسمالية مع فارق في نسبة الوفيات يبلغ متوسطه 3،9% بين الجنسين.

وأضاف كروغر أن منافسة حادة يمكن أن توفر بيئة تشجع على المجازفة التي قد تؤدي إلى حوادث مميتة كعمليات الانتحار وجرائم القتل والأزمات القلبية.

XS
SM
MD
LG