Accessibility links

الرئيسان بوش وبوتين يتفقان على تنسيق مواقفهما في مجلس الأمن إزاء البرنامج النووي الإيراني


اتفق الرئيس بوش وضيفه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال جولة جديدة من المباحثات عقداها الاثنين على تشكيل جبهة موحدة إزاء البرنامج النووي الإيراني وقال بوش إنه عندما تتحدث روسيا والولايات المتحدة بصوت واحد فإن ذلك يكون مؤثرا بصورة أكبر.

ولم يذكر الرئيس بوش ما إذا كان قد حصل على موافقة بوتين بشأن احتمال فرض عقوبات على إيران لرفضها وقف نشاطاتها النووية رغم الضغوط الدولية.

إلا أن الرئيس الروسي أشار إلى جود إشارات مهمة تدل على رغبة إيران بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأعرب بوش بعد اجتماعه مع بوتين في مدينة كينيبنكبورت بولاية مين عن ارتياحه للتقارب بين الموقفين الروسي والأميركي، مضيفا أن البلدين يدركان أنه ينبغي عليهما التعاون فيما بينهما لإرسال رسالة موحدة.

من جانبه أكد الرئيس الروسي أهمية التنسيق بين البلدين في مجلس الأمن الدولي.

بوتين لا يرى مبررا لنصب صواريخ أميركية

وندد بوتين بما وصفه بالمساعي الأميركية للهيمنة على العالم وهاجم الخطط الأميركية الرامية لنصب بطاريات صواريخ دفاعية وأجهزة رادار في بولندا وجمهورية التشيك.

غير أن الرئيس بوش، الذي يستضيف نظيره الروسي في مقر العائلة الصيفي في ولاية مين، قال إن جمهورية التشيك وبولندا تشكلان جزءا مكملا للدرع الصاروخي الذي تقيمه الولايات المتحدة في أوروبا.

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض قد كرر الاثنين أن من غير المتوقع أن تسفر القمة عن اتفاقات ملموسة، غير أنها ستسفر عن تقارب شخصي بين الزعيمين.
وأكد أنه من غير المنتظر صدور أي بيانات مهمة.
XS
SM
MD
LG