Accessibility links

جهود لانتشال جزء من مكتبة الخلاني من تحت أنقاض انفجار الشهر الماضي


نجت مكتبة جامع الخلاني الغنية بعشرات الآلآف من الكتب القيمة من ألسنة النيران الناجمة عن انفجار شاحنة مفخخة استهدفتها قبل أسبوعين.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن رئيس الوقف الشيعي في العراق صالح الحيدري أنه لم يكن يتوقع أن تخرج المكتبة سالمة من هول الإنفجار، وأن تنجو عشرات الآلآف من كتبها ومصادرها من ألسنة النيران التي التهمت الموقع.
وأضاف الحيدري أن الكتب لم تحترق لكن قسما منها أصبح تحت الأنقاض ويجري الآن استخراجها بعناية، وإعادة تصنيفها وترتيبها مجددا بعد إعادة تأهيل المكتبة.
وحسب الحيدري فإن تأسيس المكتبة يرجع الى العام 1945 لتصبح محطة لمختلف فئات الشعب وتسهم في إشاعة المعرفة والعلوم.
وأضاف أن المكتبة شهدت نموا كبيرا في مصادرها، وضمت كتب المذاهب الإسلامية المختلفة والمؤلفات التأريخية والقانونية وكتب الفلسفة وأسهم في إنمائها متبرعون أهدوها العديد من الكتب.
ولفت إلى أن المكتبة أغلقت عام 1980 عندما جاء فريق من وزارة أوقاف نظام صدام حسين وسحب جميع الكتب ذات العلاقة بالفقه الشيعي والدراسات عن الأئمة، والكتب التي ينتمي مؤلفوها إلى أسر عريقة بينها الصدر والحكيم وآل ياسين والحيدري حسب قوله.
XS
SM
MD
LG