Accessibility links

مشروع لمد خط لتصدير الغاز العراقي إلى الأردن


كشف وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني خالد الشريدة في لقاء نظمته غرفة التجارة الأميركية في عمّان الأحد عن مباحثات أردنية عراقية وصفها بالجادة لمد خط غاز بين البلدين.

وقال الوزير الشريدة إن الظروف الأمنية تحول من دون استيراد النفط العراقي حاليا، معربا عن أمله في أن تستقر الأوضاع في العراق ليُصبح بالإمكان استيراد النفط وفقا لاتفاقات تتضمن أسعارا تفضيلية، على حد قوله.

وأضاف الشريدة أن الحل الأمثل لتأمين إحتياج بلاده من النفط يتمثل في إعادة خط التصدير القديم بين البلدين نظرا للقرب الجغرافي، لكن هذا الأمر بات صعبا في المنظور القريب.

وقد أكد عاصم جهاد الناطق الاعلامي لوزراة النفط العراقية في حديث مع "راديو سوا" أن الجانب الأردني كان قد تعهد بتوفير الحماية الأمنية عبر إحدى الشركات التي ترافق الصهاريج من الأراضي العراقية وخاصة المناطق الغربية، وأن الجانب العراقي مازال في انتظار توفير هذه الضمانات.

وقال جهاد إن وزارة النفط العراقية أبدت إستعدادها لتجهيز الأردن بكميات من النفط الخام، لكن العملية تأخرت بسبب عدم توفير الحماية للصهاريج التي ستنقل النفط الخام الى الأردن، مشيرا إلى أن الوزارة بانتظار توفير هذه الضمانات.

وفيما يخص الكميات التي تحتاجها المملكة الأردنية قال جهاد إن الوزارة على أتم الإستعداد لتنفيذ التزاماتها في هذا الصدد متى ما أعلنت السلطات الاردنية إستعدادها لنقل النفط العراقي إلى أراضيها.
XS
SM
MD
LG