Accessibility links

تباين الآراء حول الاستعانة بالجيش لحفظ الأمن الداخلي في ألمانيا



ترى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن التوازن بين ضمان الأمن الداخلي والحرية يتطلب إعادة النظر في السياسة الأمنية بالنظر إلى الأحداث الأخيرة في بريطانيا. وقالت إن تهديد الإرهاب للأمن الداخلي يتطلب قوانين أكثر شدة وإمكانية الإستعانة بالجيش في الداخل. وقالت ميركل:

"إن الفصل القديم بين الأمن الدخلي والأمن الخارجي طوته صفحات التاريخ وعلينا أن نفكر تحت شروط جديدة كليا".

هذا بينما يؤيد المسيحيون الديموقراطيون أتباع المستشارة الإستعانة بالجيش في حالات أمنية داخلية معينة، يرفض حلفاؤهم الإشـتراكيون الديموقراطيون ذلك على لسان رئيس كتلتهم البرلمانية وزير الدفاع السابق بيتر شتروك الذي قال:

"نتوقع أن يطرح وزير الداخلية خطة واضحة يشـرح فيها تصوراته لضمان الأمن الداخلي، ولا ضرورة لنشـر الذعر طالما لم نحصل على مؤشرات تؤكد تهديدا إرهابيا ملموسا في ألمانيا".

وبينما يبدي الإشتراكيون الديموقراطيون استعدادا للتفاهم مع حلفائهم المسيحيين الديموقراطيين على زيادة الإستعانة بكاميرات الفيديو في الأماكن العامة، ترفض المعارضة البرلمانية مخططات وزير الداخلية شويبله على أنها تتعارض مع الدستور.
XS
SM
MD
LG