Accessibility links

الولايات المتحدة تدرس مساعدتها الاقتصادية للحكومة الفلسطينية الجديدة


أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك الاثنين أن الولايات المتحدة لا تزال تدرس قيمة المساعدة المالية المباشرة التي تنوي تقديمها إلى الحكومة الفلسطينية الجديدة وهدفها.
أضاف ماكورماك أن واشنطن لم تتخذ قرارا بعد، علماً بأن الوزيرة كوندوليسا رايس أعلنت قبل أسبوعين أن الولايات المتحدة ستستأنف مساعدتها الاقتصادية للحكومة الفلسطينية بشكل كامل.

وكانت رايس قد اقترحت في بداية العام تقديم مساعدة إلى القوى الأمنية التابعة لعباس قيمتها 86 مليون دولار، لكن الكونغرس قلص هذه المساعدة إلى 59 مليونا.
وتحدثت رايس عن إعادة هيكلة المساعدة التي كانت مخصصة للقوى الأمنية التابعة لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.
وأوضح ماكورماك أن الخارجية الأميركية تريد إعادة توزيع المساعدة برمتها، وعليها أن تنال موافقة الكونغرس لتسديد الـ27 مليونا الإضافية.
وكانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي قد علقا مساعداتهما المباشرة للفلسطينيين في نيسان/ابريل من عام 2006.
XS
SM
MD
LG