Accessibility links

الرئيس بوش يخفف الحكم بالسجن عن لويس ليبي


أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش الاثنين عن قراره تخفيض الحكم بالسجن عن لويس ليبي، المساعد السابق لنائب الرئيس ديك تشيني، ليحول بذلك دون قضائه عامين ونصف في السجن في قضية تتعلق بالنقاش حول تبرير الحرب على العراق.
وقال بوش: "أنا احترم حكم المحكمة ولكن وصلت إلى قناعة بأن الحكم بالسجن الصادر بحق ليبي هو مفرط".

وبالمقابل ما زال على ليبي أن يدفع غرامة الـ250 ألف دولار، وأعلن بوش عن هذا القرار بعد أن رفضت محكمة فدرالية تعليق تطبيق الحكم على لويس ليبي بتهمة الكذب على القضاء.

ومن ناحيته، أعلن المتحدث باسم نيابة الرئاسة الأميركية ميغان ماك جين أن نائب الرئيس يدعم قرار الرئيس.

ورفع الدفاع دعوى استئناف على قرار القاضي والتون، فيما رفعت دعوى استئناف ضد الإدانة التي أصدرها في آذار/مارس بتهمة عرقلة عمل القضاء والإدلاء بإفادة غير صحيحة، وضد العقوبة بالسجن التي تقررت في الخامس من حزيران/يونيو.

وكان ليبي الذي بقي طليقا طوال فترة الإجراءات القانونية طلب تخلية سبيله بكفالة لكن القاضي اعتبر أن الدفاع لم يثبت أن لديه حظوظا لربح دعوى الاستئناف.

وتعود القضية إلى يوليو/ تموز 2003، عندما كشفت الصحافة أن فاليري بلام زوجة دبلوماسي كان يتهم إدارة بوش بالمبالغة في تصوير حجم التهديد العراقي، كانت عميلة لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية.
XS
SM
MD
LG