Accessibility links

بيرغنر: التحقيقات مع علي موسى دقدوق تكشف عن الدور الإيراني في المواجهات الدائرة في العراق


قال المتحدث باسم الجيش الأميركي في العراق البريغادير جنرال كيفن بيرغنر إن قوات القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني تقوم بتوفير ذخائر خارقة للمدرعات لجماعات متطرفة تنشط في العراق. وأضاف بيرغنر أن التحقيقات قد كشفت صرف إيران ما يقارب ثلاثة ملايين دولار شهريا فضلا عن تدريب عناصر الميليشيات العراقية في ثلاثة معسكرات قرب طهران.

وأوضح الجنرال بيرغنر، بحسب تقارير نشرتها الصحف الأميركية الصادرة اليوم الثلاثاء، أن قوات القدس تستخدم حزب الله اللبناني بالنيابة عنها أو كوكيل لها في العراق، مشيرا إلى أن الاستخبارات الأميركية متأكدة من أن القيادة الإيرانية العليا على علم بهذه الأنشطة.

وكشف بيرغنر عن قيام خبراء ومقاتلين من حزب الله اللبناني بتدريب وتسليح والتخطيط لهجمات نفذتها ميليشيات عراقية ضد القوات الأميركية.

وتأتي هذه التصريحات الأميركية عقب الكشف عن اعتقال القوات الأميركية لثلاثة عناصر من حزب الله في أواخر شهر مايو/أيار الماضي في البصرة، جنوب العراق، من بينهم قائد ميداني كبير في الحزب.

وأشار بيرغنر إلى حيازة الجيش الأميركي لمعلومات تم الحصول عليها من "حميد الأخرس" في إشارة إلى الاسم المستعار الذي أطلقه المحققون الأميركيون على علي موسى دقدوق الذي زار العراق أربع مرات للإشراف على سير تدريب الميليشيات العراقية.

وكان دقدوق قد أوهم المحققين الأميركيين أنه أبكم وأخرس لعدة أسابيع، إلا أنه سرعان ما انهار وكشف لهم بالتفصيل عن الدور الإيراني، بحسب ما أفاد به الجنرال بيرغنر.
XS
SM
MD
LG