Accessibility links

الجيش الأميركي يكشف عن معركة شرسة في الأنبار ودعوات برلمانية لتغيير حكومة المالكي


كشف الجيش الأميركي الثلاثاء إن 23 مسلحا على الأقل يشتبه في أن لهم صلات بتنظيم القاعدة قتلوا في معركة شرسة بمحافظة الأنبار في غرب العراق في مطلع الأسبوع.

وأضاف الجيش في بيان أن القوات الأميركية والعراقية مدعومة بطائرات عسكرية وطائرات هليكوبتر واجهت مجموعة كبيرة من المسلحين بينما كانوا يستعدون لتنفيذ سلسلة من الهجمات الانتحارية في الرمادي عاصمة الأنبار الواقعة على بعد 110 كيلومترات غربي بغداد.

وتابع الجيش في البيان: "تلقت قوات الائتلاف وقوات الأمن العراقية تقارير بأن عددا كبيرا من القوات المناهضة للعراق تجمعت على ضواحي الرمادي لتنفيذ سلسلة من الهجمات الكبيرة."

ووصف الجيش الأميركي القتال في مطلع الأسبوع بالمعركة، قائلا إنها بدأت يوم السبت واستمرت حتى يوم الاحد. وتابع أن تمشيط المنطقة بعد الاشتباكات أسفر عن العثور على 22 قتيلا من المسلحين بينهم سبعة كانوا يرتدون سترات ملغومة. وقتل متشدد آخر في وقت لاحق يوم الأحد.

ووصف الجيش الأميركي تعاونه مع عشائر العرب السنة في الأنبار بأنه أحد أكبر النجاحات في العراق في الشهور الأخيرة.

هذا وقد أسفر انفجار سيارة ملغومة في سوق شعبي في حي الشعب في بغداد عن مقتل ما لا يقل عن 18 اشخاص وجرح 35 آخرين.

دعوة لتغيير حكومة المالكي
XS
SM
MD
LG