Accessibility links

مواجهات داخل المسجد الأحمر في إسلام اباد وتضارب الأنباء حول عدد القتلى والجرحى


قتل جندي باكستاني ومصور تلفزيوني واربعة طلاب إسلاميين وأصيب أكثر من 120 شخصا آخر بجروح الثلاثاء في مواجهات وقعت داخل المسجد الأحمر الذي يرتاده مؤيدون لطالبان في إسلام اباد، بحسب مسؤولين طبيين وضباط أمنيين.

وقال الطبيب زاهد نظير إن 40 شخصا نقلوا إلى المستشفى بعد الصدامات التي وقعت في المسجد الأحمر.
وأضاف الطبيب أن بعض الجرحى أصيبوا بالرصاص في حين يعاني معظمهم من الاختناق نتيجة استخدام الغاز المسيل للدموع.
وقال نظير إنه قتل ثلاثة أشخاص وطالبان ومصور في فريق تلفزيوني.

ومن جانبه ذكر عبد الرشيد غازي نائب إمام المسجد الذي تديره حركة في باكستان على غرار حركة طالبان في أفغانستان أن قوات الأمن تتصرف بوحشية.

وسبق أن أعلن المعهد الباكستاني للعلوم الطبية أن طالبين آخرين توفيا متأثرين بجروحهما في حين أن 20 شخصا على الأقل أصيبوا بجروح.
وأشارت مستشفيات أخرى إلى إصابة 60 شخصا بجروح.

وأكد مسؤولون باكستانيون أن جنديا من قوة النخبة في وحدة رينجرز قتل في المواجهات.
وقال متحدث باسم المسجد إن 12 طالبا قتلوا دون أن يؤكد مصدر رسمي هذه الحصيلة. وسبق لمسؤولين أن أعلنوا مقتل خمسة طلاب اسلاميين على الأقل وليس اربعة وإصابة أكثر من 400 بجروح.
XS
SM
MD
LG