Accessibility links

وزير الدفاع الياباني يقدم استقالته إثر تصريحات اعتبرت تبريرا لقصف اليابان بالقنبلة الذرية


قدم وزير الدفاع الياباني فوميو كيوما الثلاثاء استقالته بعد أن أثار موجة من الغضب والاستنكار في اليابان إثر تصريحات اعتبرت تبريرا لقصف هيروشيما ونغازاكي بالقنبلة الذرية في عام 1945، وهو موضوع ما زال بالغ الحساسية بعد مرور 60 سنة على الحرب.

وكيوما الذي كان أول وزير للدفاع يعين في اليابان منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، كان أيضا نائبا عن نغازاكي التي تعد ثاني مدينة في العالم تعرضت للقنبلة الذرية بعد هيروشيما ومهدا للنزعة المسالمة وحركات مناهضة للاسلحة النووية ما زالت نافذة جدا في اليابان.

وقال كيوما الذي يبلغ 66 عاما للصحافيين: "قدمت استقالتي إلى رئيس الوزراء، وقد قبلها".

وسارعت الحكومة اليابانية إلى تعيين يوريكو كويكي مستشارة الأمن القومي الثلاثاء وزيرة للدفاع لتحل مكان كيوما.
وبذلك تصبح كويكي التي ستتولى مهامها رسميا الأربعاء، ثاني وزير دفاع في اليابان منذ إعادة هذا المنصب في اليابان في يناير/كانون الثاني.
وكان قد تم إلغاء هذه الوزارة إثر هزيمة اليابان في الحرب في عام 1945.
XS
SM
MD
LG