Accessibility links

الشرطة الأسترالية تعتقل طبيبا هنديا للاشتباه بعلاقته بمخطط تفجير السيارات في بريطانيا


اعتقلت الشرطة الأسترالية طبيبا هنديا على علاقة بمخطط تفجير السيارات الفاشل في بريطانيا، بينما كان يستعد لمغادرة البلاد.

وقالت وسائل الإعلام في أستراليا إن الطبيب البالغ من العمر 27 عاما يدعى محمد حنيف ويعمل في إحدى مستشفيات استراليا، وتم اعتقاله في مطار بريزبين في وقت متأخر من مساء الاثنين.

وقال جون هوارد رئيس الوزراء الأسترالي إن عملية اعتقال الطبيب من قبل شرطة مكافحة الإرهاب الأسترالية جرت بالتنسيق مع السلطات البريطانية.

وقال المدعي العام فيليب رادوك إن الطبيب الهندي كان ينوي مغادرة أستراليا من دون حصوله على تأشيرة عودة، وأضاف:
"إن الشرطة الفدرالية الأسترالية تعمل بموجب المعلومات التي تلقتها من السلطات البريطانية واعتقلت الرجل البالغ من العمر 27 عاما في مطار بريزبين الدولي، وهو يتجاوب مع إجراءات التحقيق، ولم يتم توجيه أي تهم بحقه حتى الآن".

من جهة أخرى أكدت الشرطة البريطانية رسمياً انها تحتجز طبيبْين أحدهما أردني والآخر عراقي في مخطط تفجير السيارات الفاشل.

العراق يستنكر التفجيرات في بريطانيا

وفي العراق، أدان وزير الصحة العراقي عادل محسن محاولات الاعتداء في لندن وغلاسكو، ونفى في الوقت ذاته أن يكون الطبيب العراقي المعتقل يمثل الأطباء العراقيين المنتشرين في الخارج وفي بريطانيا تحديدا، وقال محسن:
"ندين هذا النوع من الأعمال الوحشية. هذا الطبيب لا يمثل أبدا الأطباء العراقيين. فهناك حوالي ثلاثة آلاف طبيب من أصل عراقي يعيشون في انكلترا ولدى معظمهم أطفال ولدوا هناك، كما أنهم يمارسون مهنتهم في المناطق التي يعيشون فيها".

وقال وزير الصحة العراقي إنه لا يملك معلومات مفصلة عن الطبيب بلال عبد الله وأضاف:
"ليس لدينا علاقة مع هذا الطبيب، حتى أننا لا نعرفه. ومن الممكن أن يكون من الأطباء الجدد وهوغير معروف في أوساطنا الطبية مطلقاً. كل ما نعرفه هو أنه هاجر إلى بريطانيا منذ نحو سبع سنوات طالبا اللجوء السياسي".
XS
SM
MD
LG