Accessibility links

روسيا والصين تؤيدان استئناف المفاوضات السداسية حول ملف كوريا الشمالية النووي قريبا


أيدت روسيا الثلاثاء استئناف المفاوضات السداسية حول ملف كوريا الشمالية النووي في مستقبل قريب، بعد ورود معلومات حول استعداد بيونغ يانغ للتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لإغلاق مجمع يونغبيون النووي.

وقال الكسندر لوسيوكوف نائب وزير الخارجية الروسي في تصريحات أوردتها وكالة انترفاكس: "يمكننا جمع رؤساء الوفود في مهلة قصيرة لتقويم الوضع وبحث العوامل الجديدة التي طرأت".

وتجري المفاوضات السداسية بين الكوريتين والصين واليابان وروسيا والولايات المتحدة.

وأفادت مصادر دبلوماسية الثلاثاء استنادا إلى تقرير سري رفعه المدير العام للوكالة محمد البرادعي إلى مجلس حكام الوكالة أن كوريا الشمالية ستغلق المفاعل وستسلم الوكالة لائحة بكل منشآت يونغبيون التي ستتمكن الوكالة لاحقا من الوصول إليها.

غير أن لوسيوكوف لزم الحذر موضحا أنه لم يتلق في الوقت الحاضر أي معلومات رسمية بهذا الصدد.

وتستضيف الصين الحليف الرئيسي لبيونغ يانغ منذ 2003 المفاوضات السداسية الرامية إلى إقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن ترسانتها النووية. ويعقد مجلس حكام الوكالة اجتماعا في التاسع من يوليو/ تموز.

وزير خارجية الصين في كوريا الشمالية

ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية أن الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ ايل الثلاثاء استقبل وزير الخارجية الصيني يانغ جيشي الذي يقوم بزيارة إلى بيونغ يانغ في إطار الملف النووي.

وكانت بكين قد أعلنت بصوت المتحدث باسم خارجيتها كين غانغ أن يانغ سيبدي رغبة الصين في حل المسألة النووية سلميا بواسطة مفاوضات بهدف التوصل إلى السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية وفي شمال شرق آسيا.

وتاتي زيارة يانغ الذي وصل الاثنين الى بيونغ يانغ في حين أكد مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية السبت انهم تفاهموا مع كوريا الشمالية حول طريقة مراقبة اقفال يونغبيون، أبرز مجمع نووي كوري شمالي، كما ينص على ذلك الاتفاق المتعدد الأطراف الموقع في 13 فبراير/شباط في بكين.
XS
SM
MD
LG