Accessibility links

اللغة الفرنسية تعود الى المدارس الليبية بعد غياب اكثر من 20 عاما


اعلن مسؤول ليبي في وزارة التعليم الاثنين ان المدارس الليبية ستعاود تدريس اللغة الفرنسية بعد اكثر من عشرين عاما على منع تدريس اللغات الاجنبية في المؤسسات التعليمية الليبية.

وقال عبدالله العابد المسؤول في وزارة التعليم الاساسي لوكالة فرانس برس ان 50 مدرسا ليبيا سيتوجهون الى فرنسا قريبا في دورة تدريبية لتأهليهم مجددا على تعليم اللغة الفرنسية.

واضاف ان عشرة مدرسين فرنسيين سيتولون مع بدء السنة الدراسية المقبلة تدريس اللغة الفرنسية لزملائهم الليبين.

وستدرس الفرنسية في عشر مؤسسات للتعليم التخصصي في المرحلة الاولى تمهيدا لتعميم التجربة على كل المؤسسات التعليمية المتخصصة في تدريس اللغات بعد تدريب عدد كاف من الاساتذة الليبيين.

واوضح العابد ان تعليم اللغات امر ضروري بعد عودة ليبيا الى المجتمع الدولي ومع تعزيز العلاقات الفرنسية الليبية.

وكانت اللغتان الفرنسية والانكليزية الغيتا من المناهج التعليمية في ليبيا في مايو/ايار 1986 بعد شهرين من اغلاق اقسام اللغات الاجنبية في الجامعات.
وقام الطلاب انذاك باحراق الكتب الفرنسية والانكليزية واعتبروا ان اللغة العربية هي الاساس.

واستؤنف تدريس الانكليزية في المرحلة الابتدائية قبل ثلاثة اعوام مع تبني سيف الاسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي هذا التوجه وقيام مؤسسة القذافي للتنمية التي يترأسها بالاشراف على مدارس نموذجية تدرس اللغات كمواد اساسية.
XS
SM
MD
LG