Accessibility links

الرئيس بوش يعفي ليبي من قضاء عقوبة السجن الصادرة بحقه


أصدر الرئيس بوش أمرا بإعفاء المساعد السابق لنائبه لويس سكوتر ليبي من قضاء عقوبة السجن الصادرة بحقه في قضية الكشف عن هوية موظفة الاستخبارات السابقة فاليري بلام.

وقال بيان للرئيس بوش إنه يحترم قرار المحكمة غير أنه خلص إلى أن عقوبة السجن ضد ليبي كان مبالغا فيها. وفي الوقت الذي أثار فيه قرار الرئيس بوش حفيظة عدد من السياسيين خاصة الديموقراطيين، يقول بول روثستين أستاذ القانون بجامعة جورجتاون:

" لدى الرئيس السلطة المطلقة للقيام بذلك، فهو يتمتع بسلطة إصدار قرارات العفو والإعفاء من عقوبة السجن، وليس بإمكان أي محكمة بما في ذلك المحكمة العليا ذاتها إلغاء ذلك القرار، كما أنه ليس بإمكان الكونغرس إلغاؤه، غير أنه عندما يتم اتخاذ القرار بهذا الشكل فإن الأمر يبدو للعديد من الناس وكأن الرئيس يحاول تجاوز ما خلصت إليه المحكمة وهيئة المحلفين، وهو ما لا يروق للعديد من الأميركيين".

وكانت محكمة فيدرالية قد أدانت ليبي، المستشار السابق لنائب الرئيس ديك تشيني، بأربع تهم تشمل الإدلاء بتصريحات كاذبة ومحاولة عرقلة مسار العدالة وأصدرت بحقه عقوبة السجن ثلاثين شهرا وغرامة مالية تقدر بـ250 ألف دولار والبقاء تحت المراقبة لمدة عامين.
XS
SM
MD
LG