Accessibility links

مقتل صحافيْين عراقيين يعملان لصالح محطة تلفزيون يملكه نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي


أعلنت منظمة مرسلون بلا حدود، أن صحافييْن عراقيين يعملان لصالح محطة تلفزيون بغداد العراقية السنية، وُجدا مقتوليْن بعد اختطافهما الشهر الماضي. وأضافت المنظمة أن الصحافيين هما محمد هلال خارجي وسرمد حمدي الحسَني.

ويُشار إلى أن تلفزيون بغداد يملكه طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية العراقية، كان تعرض لعدد من الاعتداءات في الأشهر القليلة الماضية أكثرها دموية كان عملية انتحارية بسيارة مفخخة، في الخامس من ابريل/نيسان الماضي.

ميدانيا، أعلن الجيش الأميركي اليوم الاربعاء أنه قتل نحو 25 مسلحا قرب بعقوبة في عملية عسكرية استمرت ثلاثة أيام.

وأوضح الجيش الأميركي أن العملية بدأت في 30 من يونيو/حزيران واستمرت الى الثاني من الشهر الجاري، شمال بعقوبة.

هذا، وينفذ عشرة آلاف جندي أميركي وعراقي عملية انتشار واسعة في محافظة ديالى، في إطار عملية رأس السهم ضد تنظيم القاعدة. وهذه المحافظة برزت كثاني أخطر مكان للقاعدة في العراق بعد بغداد.
XS
SM
MD
LG