Accessibility links

محكمة جزائرية تصدر حكما غيابيا بالسجن 20 عاما على أمير تنظيم القاعدة في بلاد المغرب


أفاد مصدر قضائي الأربعاء بأن محكمة البويرة الجنائية في شرق العاصمة الجزائرية حكمت الثلاثاء غيابيا بالسجن 20 سنة على أمير تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي عبد الملك درودكال بتهمة الانتماء لجماعة إرهابية مسلحة.

وكان درودكال المدعو أبو مصعب عبد الودود قد تزعم الجماعة السلفية للدعوة والقتال في أغسطس/آب 2004 بعد التخلص من أميرها حسن حطاب الذي حكم عليه غيابيا بالإعدام في مارس/آذار2007.

كذلك حكم غيابيا بالسجن مدى الحياة على خمسة عناصر آخرين في الجماعة السلفية بتهمة تشكيل مجموعة إرهابية مسلحة.

وكان قد حكم بالإعدام غيابيا على درودكال ثلاث مرات وعدة مرات بالسجن مدى الحياة وبالسجن 20 سنة بتهمة تشكيل جماعة إرهابية.

وحكم على أكثر من 50 إسلاميا مسلحا بالإعدام غيابيا منذ مطلع يونيو/حزيران بتهمة تشكيل مجموعة إرهابية مسلحة وينتمي المحكوم عليهم جميعا إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

ولم يطبق حكم الإعدام في الجزائر منذ أغسطس/آب 1993 بعد إعدام سبعة إسلاميين لمشاركتهم في تفجير مطار الجزائر الدولي ووقوع تسعة قتلى و30 جريحا في أغسطس/آب 1992.
XS
SM
MD
LG