Accessibility links

الرئيس بوش يقول في عيد الاستقلال الأميركي إن العالم اليوم أصبح أفضل بدون صدام حسين


قال الرئيس بوش في كلمة له بمناسبة ذكرى عيد الاستقلال الأميركي اليوم الأربعاء، إن الكلمات التي تضمنتها وثيقة إعلان استقلال الولايات المتحدة تلهم الملايين حول العالم.

وتطرق الرئيس الأميركي بهذه المناسبة إلى الحرب في العراق، حيث قال:
"لقد أزحنا دكتاتورا قاسيا في تلك الدولة وفر ملاذا للإرهابيين، ودفع المال لأسر الانتحاريين الفلسطينيين، وغزا جيرانه، وتحدى مجلس الأمن الدولي، وسعى إلى امتلاك أسلحة التدمير الشامل واستخدمها. لقد أصبح العالم اليوم أفضل بدون صدام حسين في الحكم".

تشديد الاحتياطات الأمنية

من جهة أخرى، أعلن مسؤولون في واشنطن وغيرها من المدن الأميركية زيادة الاحتياطات الأمنية لمنع أي احتمالية لتفجير باستخدام سيارة مفخخة تستهدف احتفالات عيد الاستقلال الأميركي، وفقاً لما ذكرته صحيفة واشنطن بوست، وذلك بعد ثلاث محاولات إرهابية في لندن وغلاسكو الأسبوع الماضي.

فقد أعلنت شرطة مدينة واشنطن عن قيود إضافية متعلقة باصطفاف السيارات، وحثت الشركات المحلية على الإخبار عن أي عمليات شراء غير عادية لأنابيب الغاز.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في وزارة الأمن القومي الأميركي ومسؤولين في الأمن الداخلي تأكيدهم عدم وجود معلومات استخباراتية موثوقة عن تهديد داخل الولايات المتحدة، غير أنهم أشاروا إلى أن حصول محاولات إرهابية يؤدي إلى تعزيز الشعور بالأهمية الملحة للأمن، لاسيما وأن مئات الآلاف من الناس سوف يتوافدون إلى شوارع واشنطن لحضور الفعاليات التقليدية لعيد الاستقلال الأميركي، وأبرزها الألعاب النارية.

وقال كيب هاولي، مدير أمن المواصلات في واشنطن للصحيفة إن هناك دائماً مخاوف من عمليات تقليد لعمليات سابقة وأن تكون هناك عمليات في مراحل التخطيط.

وتتخذ مدن أميركية أخرى احتياطات أمنية غير مسبوقة، حيث عززت مدينة نيويورك نقاط تفتيش السيارات ووسعت دوريات الشرطة في أماكن إقامة الاحتفالات، ورفعت مدينة لوس أنجيلوس مستوى الأمن حول النوادي الليلية والمؤسسات المالية وعدد من العمارات العالية، إضافة إلى المطارات والموانئ، وفقاً لما صرح المسؤولون.
XS
SM
MD
LG