Accessibility links

مئات من الجنود الأميركيين في العراق يحتفلون بعيد استقلال الولايات المتحدة


احتفل المئات من الجنود الأميركيين في العراق الأربعاء بذكرى عيد استقلال الولايات المتحدة الأميركية والذي يصادف الرابع من شهر يوليو/ حزيران، بحضور الرئيس جلال الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي وقيادات أميركية عسكرية وسياسية.

وقد تم خلال الحفل منح الجنسية الأميركية لـ 161 جنديا ينحدرون من 52 بلدا مختلفا، وقد أدوا قسم الولاء لوطنهم الجديد في كامب "فيكتوري" في بغداد.

وقال الجنرال ديفد بتريوس القائد الأعلى للقوات الأميركية في العراق، إن أية جائزة أو منحة لا تعوض التضحيات التي قدمها هؤلاء الجنود للدفاع عن وطنهم.

أما السناتور الجمهوري والمرشح الرئاسي جون مكين فقد هنأ الجنود الذين حصلوا على الجنسية الأميركية وخاطبهم قائلا إن تصديهم لأخطار الحرب في العراق هي التي مكنت الأميركيين من التمتع بحرياتهم داخل الولايات المتحدة.

وأضاف السناتور مكين أن حرب العراق قسّمت الشعب الأميركي إلى مؤيد ومعارض ولكنها لم تمنعهم جميعا من التعبير عن الفخر والإعتزاز بقواتهم العسكرية.

وقد خصص الجنرال بتريوس جزءا من وقت الإحتفال لتخليد ذكرى اثنين من الجنود سقطا خلال العمليات العسكرية في العراق قبل أن يحصلا على الجنسية الأميركية، وهما المغربي فريد العزوزي الذي قـُتل بالقرب من كركوك الشهر الماضي، والجامايكي كيمل وات.

وأعرب بتريوس عن أسفه على موت هذين الجنديين الذين شكلت وفاتهما خسارة كبيرة لوطنهما ولعائلتيهما، على حد قوله.

وشارك السناتور الجمهوري ليندسي غراهام الجنود الذين حصلوا على الجنسية الأميركية فرحتهم بالاحتفال بعيد الاستقلال.
XS
SM
MD
LG