Accessibility links

عباس يرفض مجددا الدخول في حوار مع حماس ما لم تغير الأوضاع التي أحدثتها في قطاع غزة


أكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مجددا عدم اعتزامه الدخول في أي حوار مع حركة حماس ما لم تغير الأوضاع التي أحدثتها في غزة جراء ما وصفه بالانقلاب العسكري هناك.

وقال في مؤتمر صحفي عقده في رام الله الأربعاء بالاشتراك مع وزير خارجية الدنمارك بير شتيغ مولر إن ما ارتكبته حماس جريمة ٌوطنية وعملية انقلابية عسكرية وأن المسؤولين عنها في حماس هم رئيس الوزراء المقال وغيرُه من الذين انقلبوا على أنفسهم وعلى الشرعية.

وأضاف عباس أنه عندما يعترف المسؤولون في حماس أنهم انقلبوا على الشرعية ويغيرون كل الأوضاع التي بدّلوها عند ذلك يكون لكل حادث حديث أما الآن فلا حوار معهم.

وأوضح عباس أن لقاءه مع وزير خارجية الدنمارك تناول قضايا سياسية وأمنية وأشاد بما قدمته وتقدمه الدنمارك من مساعدات للشعب الفلسطيني.

من جانبه أكد الوزير الدنماركي أهمية احترام المواطنين الفلسطينيين لشرعية رئيس السلطة محمود عباس وقال إن حماس لا يمكن أن تصنع دولة في غزة لأن المطلوب دولة فلسطينية موحدة ضمن إطار حل على أساس إقامة دولتيْن.

وأشاد مولر بالإفراج عن الصحفي البريطاني آلان جونستن وأعرب عن الأمل في إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليت.
XS
SM
MD
LG