Accessibility links

صحيفة أميركية: ارتفاع عدد الجثث المجهولة في بغداد في شهر يونيو الماضي بنسبة 41 بالمئة


جاء في إحصائية غير رسمية أصدرتها وزارة الصحة العراقية أن عدد الجثث المجهولة الهوية سجل ارتفاعا ملحوظا في شهر يونيو/حزيران الماضي بنسبة 41 بالمئة عما كان عليه في يناير/كانون الثاني، رغم مرور ما يقارب خمسة أشهر على بدء تنفيذ خطة أمن بغداد التي يشارك في تنفيذها آلاف الجنود الأميركيين والعراقيين.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست التي أوردت الخبر في عددها الصادر اليوم الخميس أنه تم العثور على 453 جثة مجهولة الهوية في شهر يونيو/حزيران الماضي.

وأشارت الصحيفة في تقريرها إلى أن بعض تلك الجثث المجهولة إما يحمل آثار تعذيب أو مغمضة العينين أو مكتفة، وذلك وفق معلومات أفاد بها مسؤول في وزارة الصحة اشترط عدم الكشف عن هويته.

كما أوردت الصحيفة أن عدد الجثث المجهولة التي عثر عليها في العاصمة العراقية بغداد بلغ في شهر يناير/كانون الثاني الماضي 321. وجاء في التقرير أن عدد الجثث المجهولة إنما هو دليل واضح على مدى حدة العنف الطائفي الذي يعصف بالبلاد.

من جهته، ربط قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ديفيد بتريوس، في تصريح للمراسلين في بغداد، بين استشراء العنف الطائفي وظاهرة الجثث المجهولة وشبه ذلك "بالسرطان الذي ينهش أحياء" بغداد.

وأوضحت الصحيفة أن ميليشيات شيعية قامت بمثل تلك الأعمال كرد فعل على العمليات الانتحارية التي ينفذها تنظيم القاعدة في العراق ذو الانتماء السني. هذا بالإضافة إلى أعمال قتل فردية ذات دوافع جنائية أو سياسية.

كما حمل الجنرال بتريوس تنظيم القاعدة في العراق مسؤولية ما يجري، واصفا إياها بأنها "العدو الأول" باعتبار أن فداحة جرائم تنظيم القاعدة كانت السبب الرئيسي وراء ظهور الميليشيات الشيعية المسلحة، حسبما أوردت الصحيفة.
XS
SM
MD
LG